الأحد 23 يونيو 2024

انا حامل قالتها والفرحة ظاهرة بعينيها ولكنها اختفت لما سمعته بيقول

موقع كل الايام

رواية لعڼة مظلومة
رواية لعڼة مظلومة الفصل الاول 
لعنه مظلومة ١
انا حامل قالتها والفرحة ظاهرة بعينيها ولكنها اختفت لما سمعته بيقول
حامل ! حامل ازاي ! لا مش ممكن دا يحصل ابدا 
يعني اي مش فاهمة هو اي اللي مش ممكن يحصل هو أنا مش مراتك.. يعني طبيعي ابقي حامل واجيب بيبي يحلي علينا حيتنا انت مش مبسوط وألا اي يا علي 
مسكها من شعرها وقال أنا مبخلفش يا هانم.. للأسف يا إيمان طلعتي رخيصة أوي.. مين ابوه انطقي مين ابوه 
إيمانانت اټجننت يا علي انت بتتهمني في شرفي عارف يعني اي شرفي 
علي شرف اي بقي يا ام شرف مخلاص كل حاجة بانت وظهرت على حقيقتها انتي طالق يا هانم.. روحي شوفي مين ابو اللي في بطنك دا انا مش هلبس مصېبه مش بتاعتي.. ومسكها من دراعها وجرها وراه ورماها على السلم وبصلها من فوق لتحت بشماته 



اي يا علي انت رميها كدا لي مش معقول يا ابني كدا 
علي الهانم حامل يا ماما متعرفش إني مبخلفش.. طلعت واحده رخيصة بعد ما جبناها من الشارع ولمناها پتخوني 
ردت عليه والدته ببرودخلاص يا روحي طلقها وبكرة اجوزك ست ستها واحده بنت اصول 
وقفت بقوه على رجليها وقالت.. لا مهو خلاص يا طنط سمع كلام مامي كالعادة.. ثم قالت بحرقه انا بكرهك يا علي صدقيني اللي انت عملته دا هتتحاسب عليه وحطت ايديها على بطنها وحركتها براحة وقالت اللي في بطني دا ربنا يتولاه بعيد عنك لاني عارفه ومتاكدة انك متاكد انه ابنك بس نقول اي مامي مش عاوزاني اخلف منك وكملت پقهر انا بلعنك بلعنك بلعنه انك متخلفش الا بنات مش مامي نفسها في ولد مش هتخلف غير بنات يا علي وبعد البنت التلاته امنيتك هتتحقق وهتبقي عقيم وابقي افتكر لعنه إيمان كويس.. هنتقابل تاني لما اولد لاني مش هسيب ابني من غير نسب وبعدها تبقي تشوف حلمت ودنك لو رجعنالك تاني.. ومشيت واديته ظهرها 


فاقت من شرودها على يد صغيره مسكتها من رجليها بصت لتحت وقالت انت صحيت يا قلب ماما وشالته 
انا ثحيت ۏجعان اوي عاوز أكل
ايمان حاضر يا روح ماما انت بقي مؤيد بشا عاوز يأكل وماما تتأخر عليه تعال يا حبيبي احضرلك الكونفليكيس بتاعك
مؤيد سقف وباسها من خدها 
إيمان بصتله بحب وقعدته على الكرسي وحطيتله الأكل وهي بتبصله بحنان وقالت مع إن ابوك رماني انا وانت من يوم ما عرف إني حامل فيك وكل دا بسبب جدتك اللي مكنتش حباني وكانت عوزاه يتجوز بنت اختها عليا لكنك دلوقتي عيوني اللي مقدرش استغنى عنها يا مؤيد بصت عليه ودمعت وافتكرت كل القهر اللي مرت بيه من ساعة ما علي رماها بره بيته على الرغم من مرور أربع سنين إلا أنها مقدرتش تنسا
إذكروا الله 
نعم حامل في بنت تاني إنتي مش مكفيكي البنت الأولي عاوزه بنت تاني دا انا خليته يطلق اللي ما تتسمي عشان خاطر يتجوزك انتي مش عارفه تحبيله واد
وانا أعمل اي يعني يا خالتي كل حاجة بايد ربنا وبعدين متتكلميش معايا كدا انا مش إيمان هتسكت وتعدي الموضوع ايوه انتي خالتي لكن لو كلمتيني كدا تاني هرد عليكي ومش بس كدا هعمل حاجات انتي نفسك متتخيلهاش يا ابتسام
ابتسام پصدمة انتي ازي تتكلمي معايا بالوقاحة دي يا نهال لو كنتي نسيتي نفسك لا يا حبيبتي فوقي انا الي خليته يطلق إيمان وانا برضوا اللي ممكن اخليه يرميكي بره وميترمش ليه جفن
نهال بضحكة خليعة وردح ليه إن شاء الله فكراني زي إيمان هبله هتخاف لا يا خالتي وإن كنتي ناسية انا ورايا امي واخواتي وأبويا قبلهم ياكلوا الزلط ولو على ابنك بقي زي الخاتم في صباعي تشاو بقي عشان الحمل تاعبني
ابتسام انا اللي جبته لنفسي ازاي اسيب إيمان اللي كانت لا بتصد ولا بترد واجيب الشرشوحة دي وكملت بقلق بس يا تري اللعڼة اللي قالت عليها هتتحقق  
نهال اسمع يا علي انا بقولك اهو امك لو اتكلمت عليا كلمه تاني وإلا قالت بنات